التعليق العربي
BeINSPORT
إحصائيات
أكتر 20
خدمات
متنوعة






طباعة
التواقيع
حجم الصفحة:
الصفحة :
إذهب إلى منتدى:
المنتدى الإسلامي العام
   نصيحة للنساء اللاتي ينشغلن عن أزواجهن بوسائل التواصل الاجتماعي
adnan1972 عضوية موثقة
08:24 - 2016/12/19  


📩السؤال : 

أحسن الله إليكم شيخنا سؤال من النساء تقول:

نريد نصيحة للنساء لمن اشتغلت عن زوجها وأصبحت تنشغل بالفيس بوك والواتس أب وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي.


🔺الجواب:


هذا خيانة تلاعب بحقوق الزوج والمفترض في المسلمة أن تحفظ مال زوجها وولده، تُعينه على التربية وتشغل وقتها في بيتها بما يعود عليها بالمنفعة؛ 


من تلاوة القرآن وقراءة ما تَيَسَّر من الكتب وصلاة النافلة إن كانت قادرة على الصلاة ولا تنشغل عن حقوق زوجها هذا جَوْرٌ وظلم إذا أدَّى هذا الأمر إلى أنها تُؤخِّر مصالح لزوجها أو تُعَطِّلها هذا ظلم وجَوْر وهو خلاف قوله – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – وسيأتي - إن شاء الله- في كتاب الإمارة هذا:

 ((وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ زَوْجِهَا أَوْ عَلَى مَالِ زَوْجِهَا وَوَلَدِهِ))


 ولتحذر المسلمة في الحديث الآخر قال – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:

 ((مَا مِنْ راع يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً وَلَمْ يُحِطْهُمْ بِنُصْحِه))

 وفي الحديث الآخر: 

(( ثُمَّ يَمُوتُ وَهُوَ غَاشٌّ لَهُمْ إِلَّا لَمْ يَدْخُلْ مَعَهُم الْجَنَّة))

 وفي الرواية الأولى: ((إِلَّا حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ)) 


فلتتقِّ المسلمة ربها ولتحافظ على حقِّ زوجها فإنه مِمَّا فَرَضَ الله عليها.

ثم ماذا تفيد المسلمة حين تجلس طول الوقت على هذه الوسائل؟!


 ضياع وقت والوقت يا بُنَيّتي 

إما لكِ أو عليك فاجتهدي فيما

ض هو لك ولا تُضيّعيه فينعكس في حَقِّك فيكون عليك،محسوب عليك. نعم.


══════ ❁✿❁ ══════

🚩للعلامة عبيد بن عبد الله الجابري-حفظه الله تعالى-

--------------------------

 لا تنسونا من دعائكم خاصة الهداية لنا و لكم 

forrayan1
13:56 - 2016/12/19  
بارك الله فيك أخي وأحسن إليك
bochlagam
15:45 - 2016/12/21  
بارك الله فيك أخي
BEN
11:32 - 2016/12/24  
السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا لك اخي
gladiator1 عضوية موثقة
10:38 - 01/10  
بارك الله فيك اخي الكريم
   نصيحة للنساء اللاتي ينشغلن عن أزواجهن بوسائل التواصل الاجتماعي

طباعة
التواقيع
حجم الصفحة:
الصفحة :
إذهب إلى منتدى:
المنتدى الإسلامي العام